الجائزة العالمية لفن عرض البيانات تستقطب أكثر من 200 مشاركة دولية

البوابة العربية للأخبار التقنية 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

تشكل فنون عرض البيانات أساسًا لبناء السياسات والتوجهات الحكومية في المستقبل، في ظل ما تقدمه من إمكانات تجسم البيانات وتحولها إلى تصور واقعي يوصل لصناع القرار مخرجات تحليل البيانات بطريقة واضحة وسريعة تمكنهم من بناء التوجهات المستقبلية بشكل فعال.

وتأتي الجائزة العالمية لفن عرض البيانات التي أطلقتها مؤسسة القمة العالمية للحكومات في شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي، لتواكب الأهمية المتزايدة لفنون عرض البيانات، وقد استقبلت الجائزة في فترة قصيرة أكثر من 200 مشاركة من 29 دولة حول العالم، في ثلاثة موضوعات رئيسية تركز على “مستقبل الحكومات” والحكومات الرشيدة” و”دول أصغر أم أفضل أم أكثر إنتاجية؟”.

وأكد عمر سلطان العلماء، وزير الدولة للذكاء الاصطناعي في دولة الإمارات العربية المتحدة ومدير مؤسسة القمة العالمية للحكومات، أن البيانات تشكل ثروة مستقبلية وموردًا أساسيًا للدول والحكومات بما توفره من إمكانات وفرص للتطوير، وأن مستقبل العمل الحكومي يعتمد على عروض بيانات توصل المعلومة بسرعة وفعالية لتسهم في بناء سياسات جيدة وتوجهات فعالة في مواجهة التحديات.

وأشار إلى أن الجائزة العالمية لفن عرض البيانات تواكب توجهات القمة العالمية للحكومات بخدمة مستقبل الإنسان والإنسانية عبر تسليط الضوء على البيانات كمصدر مهم للحكومات والشركات وصنّاع القرار وممكن رئيسي لاتخاذ قرارات مدروسة مبنية على المعطيات والأرقام الدقيقة المقدمة بطرق مبتكرة.

وقال عمر سلطان العلماء: “إن الجائزة تمثل فرصة مميزة للمبدعين والمبتكرين من مختلف أنحاء العالم لعرض ابتكاراتهم في مجال تصميم عروض البيانات في مختلف القطاعات، وتبرز أهمية هذه العروض في تحويل البيانات إلى معطيات مهمة تسهل على صنّاع القرار في الحكومات والشركات مهمة تصميم الخدمات والبرامج التي تنعكس

قراءة المزيد ...

0 تعليق